MUSLIM WORLD LEAGUE LONDON OFFICE insass » Muslim World league London Office celebrates 24th anniversary of Public Iftar Project in London

Muslim World league London Office celebrates 24th anniversary of Public Iftar Project in London

Jun 3 2019

Muslim World league London Office celebrates 24th anniversary of Public Iftar Project in London

This Ramadan, the regional office of Muslim World League in London is celebrating five hundred thousand iftar meal (Ramadan meals) on the occasion of its 24th anniversary of Public Iftar Project in London.

The regional office of Muslim World League in London distributes more than 30,000 iftar meals each Ramadan for the last 24 years in London.

This year commemorates Muslim World League 24th anniversary for public Iftar project, offering iftar meals on a daily basis throughout the holy month of Ramadan.

Dr Ahmad Makhdoom, the Regional Director of MWLLO, explains that; this project initially started on Ramadan 1995 delivering 650 iftar meals per day to Muslim World League mosque visitors and nearby university students such as UCL and SOAS and members of the community.

From 2013, Ramadan Tent Project led by Omar Salha partnered with MWLLO to distribute and feed visitors at Malet Street Garden.  RTP which is the first Ramadan Tent in London, worked together with MWLLO to reach people from all walks of life, building community bridges, encouraging integration, and inclusion and offering community members to learn something new about Ramadan every day and the Islamic values. This is achieved by inviting politicians, scholars and influential members from the British society for a get together with members from the community to learn from their unique experiences and knowledge.

As the project grew and is becoming a national movement, MWLLO has been able to meet the high demands by increasing the amount of daily freshly cooked meals every year, reaching currently to 1000 meals per day and counting.

The meals which consists of individual milk packets, fruits, drinks and dates with main meal of rice, pasta, cuscus, packed with cooked chicken, lamb meat and/or vegetables casserole is freshly cooked at MWLLO kitchen, supervised by chef Suleman and his team. Chef Suleman who has been preparing public iftar for the last 24 years mentioned that, “Mass cooking for thirty days of Ramadan to feed community members from all walks of life is my favorite project”. He then describes the preparation phases which starts days before Ramadan begins. Dry ingredients are brought a few days before Ramadan and the fresh ingredients are brought daily.

Then the preparation phase starts early morning and followed by cooking, packing and delivering in time for iftar. Praise to Allah. Furthermore thanks to the hardworking and dedicated team who make this event possible!” This is a project that involves cooking tirelessly an average of 100 kg of rice, 150 kg of meat and poultry and 100 kg of vegetables every day during the days of Ramadan. This amazing project, which started many years back, is expected to feed more than 500,000 people in total by the end of Ramadan 2019.

Apart from breaking the fast and feeding each other, the project welcomes people of all faiths, cultural backgrounds and age to a safe environment to come together and explore Islamic faith, listen to inspirational talks and engage in discussions that “bridges communities, creating a space which our commonalities are highlighted, our differences are celebrated and human connection is forged” according to RTP.  This seven-year beautiful partnership also prides itself that it was able to cater for the victims of the devastated Grenfell tower of Ramadan (June) 2017 in cooperation with MWLLO.

In addition to that, MWLLO mosque continues to provide iftar to Muslims throughout the evening till the early hours of the morning, where worshipers come to pray in congregation, listen to inspirational talks, socialize and further their knowledge in the Quran and religion.

MWLLO prides itself that this project has developed to represent the beautiful mosaic of our society, integrating the Islamic values to the unique British values of justice, respect, tolerance, community sense and spreading love.

 

500000 خمسمائة ألف وجبة إفطار صائم يقدمها المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي في لندن

المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي في لندن يحتفل هذا العام بتقديم حوالي خمسمائة ألف وجبة إفطار صائم بالذكرى الرابعة والعشرون لتأسيس مشروع إفطار صائم في لندن

المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي في لندن يعد إفطارا جماعيا طول شهر رمضان الكريم منذ أكثر من ٢٤ عاما، ويطعم ما يزيد عن 30،000 شخص كل رمضان في لندن

يحتفل مكتب رابطة العالم الإسلامي هذا العام بالذكرى السنوية الرابعة والعشرين لتأسيس مشروع الإفطار العام، حيث يتم تقديم وجبات الإفطار بشكل يومي طوال شهر رمضان المبارك.

وضح سعادة الدكتور أحمد بن محمد قاضي مخدوم المدير الإقليمي للرابطة أن هذا المشروع بدء في شهر رمضان عام 1995 حيث كان يقدم حوالي 650 وجبة إفطار يوميًا لرواد مسجد الرابطة ولطلاب الجامعات في لندن والقريبة من مقر المكتب مثل UCL وSOAS والمحتاجين من أفراد المجتمع وحتى غير المسلمين.

ومنذ عام 2013 تعاون مشروع الخيمة الرمضانية بقيادة عمر صالحة مع مكتب الرابطة الإقليمي في لندن لتوزيع وإطعام الزوار في Mallet Street Garden. حيث عملت الخيمة الرمضانية الأولى في لندن لإيصال المشروع إلى أفراد وشخصيات من جميع طبقات المجتمع، وبناء جسور التعاون والتعارف، وتشجيع التكامل ومنح أفراد المجتمع فرصة لتعلم شيء جديد عن رمضان كل يوم والقيم الإسلامية الجميلة. وذلك باستضافة شخصيات سياسية او مجتمعية او علماء ومفكرين واعلاميين قبل الافطار بساعة تقريباً ليتم التعارف والاستفادة من هذه الشخصيات كل يوم.

ومع نمو المشروع ليصبح حركة وطنية، تمكن المكتب الإقليمي لرابطة العالم الاسلامي في لندن من تلبية الطلبات العالية من خلال زيادة كمية الوجبات المطبوخة الطازجة يوميًا، حيث تصل حاليًا إلى 1000 وجبة يوميًا والعد لا يزال في تزايد.

يتم طهي وجبات الطعام والتي تتكون من عبوات الحليب الفردية والفواكه والمشروبات والتمور مع الوجبة الرئيسية من الأرز والمعكرونة والمطبوخة بالدجاج أو لحوم الضأن و / أو طاجن الخضروات في مطبخ الرابطة، ويشرف عليها الشيف سليمان يعقوب وفريقه. وذكر الشيف سليمان، والمسؤول عن أعداد وجبات الإفطار على مدار الـ 24 عامًا الماضية، أنه ” لا يزال الطبخ الجماعي لمدة ثلاثين يومًا من رمضان لإطعام أفراد المجتمع هو مشروعي المفضل”.. ثم يمضي في وصف العمليات والتي تبدأ قبل أيام من شهر رمضان من خلال تجهيز المكونات الجافة، وشراء المكونات الطازجة يوميًا، ثم يتم تحضيرها مبكرًا للغاية، ويتم طاهيها وتعبئتها وتوصيلها في الوقت المناسب قبل الإفطار بدقائق في المواقع المقترحة. هذا بفضل الله وبفضل فريق العمل الشغوف والمتفاني الذي يعمل بلا كلل لجعل هذه العملية ممكنة! “هذا المشروع يشمل إعداد اكثر من 100 كلغ من الأرز و150 كلغ من اللحوم والدواجن و100 كلغ من الخضروات يوميًا خلال أيام رمضان. حيث يتوقع ان هذا المشروع على مدى الأعوام السابقة منذ تأسيسه قد قام بإطعام أكثر من 500,000 نصف مليون وجبة بنهاية شهر رمضان 2019.

وبصرف النظر عن الإفطار والصيام، يرحب المشروع بأفراد المجتمع من جميع الأديان والخلفيات الثقافية والاعمار في بيئة آمنة للالتقاء واستكشاف وسطية الإسلام، والاستماع إلى محادثات ملهمة والمشاركة في مناقشات “تجسر المجتمعات، وتسلط الضوء على القواسم المشتركة، وتمنح الفرصة لقبول الاختلاف والتعايش والتكامل والاندماج الإيجابي بين البشر” كما صرحت  RTP. بأنها تفتخر بهذه الشراكة الجميلة على مدى السبعة أعوام الماضية وبأنها تمكنت من تلبية احتياجات ضحايا برج غرينفيل المأساوي في رمضان (يونيو2017 ) بالتعاون مع مكتب الرابطة

بالإضافة إلى ذلك، يواصل مسجد رابطة العالم الاسلامي إطعام المسلمين من الجاليات البريطانية المختلفة طوال فترة المساء وحتى الساعات الأولى من الصباح، حيث يأتي المصلون لصلوات العشاء والتراويح والتهجد وحتى صلاة الفجر لصلاة في جماعة، والاستماع إلى محاضرات ودروس قيمة، وببناء جسور التعارف بين بعضهما البعض وتثقيفهم عن القرآن ودينهم الإسلام السمح الفضيل.

كما تفتخر إدارة مكتب الرابطة في لندن بهذا المشروع، وانه قد تطور ليمثل جزءاً من فسيفساء المجتمع البريطاني الملون والفريد، والتي دمجت قيم وسطية واعتدال الدين الإسلامي الحنيف مع القيم البريطانية الفريدة من عدالة واحترام وتسامح وتعايش ونشر قيم الحب بين أفراد المجتمع.

Related Posts