بفضل من الله سبحانه وتعالى اختتمت في لندن التصفيات النهائية لترشيح ممثل المملكة المتحدة لمسابقات جائزة دبي للقران ١٤٤٣ – ٢٠٢٢ مساء يوم السبت الماضي لحفاظ المملكة المتحدة فئة الشباب ما دون الخامسة والعشرين.  وقد استمع لجنة التحكيم والمتمثلة من نخبة من علماء القران من المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة المتأهلين الثلاث للدورة الختامية وهم ادم عمران مانجيرا وخليل عبد الناصر معلم ومحمد يمين باتيل.  وشهدت المسابقات تنافسا قويا بين المشاركين الحفاظ والذي اختتم بترشيح محمد يمين باتيل ممثلا للمملكة المتحدة بإجماع لجنة التحكيم ووفق معايير عادلة ودقيقة. ابهر فيه محمد يمين لجنة التحكيم دقة حفظه لكتاب الله كاملا وحسن الترتيل ومراعاته لأحكام التجويد.

تقدم للمسابقة أكثر من ١٥ متسابقا من جميع مدن المملكة المتحدة حيث أقيمت المسابقات عبر الاثير ليسمح لأكبر عدد من المشاركين من خارج لندن للاشتراك في المسابقة في التصفيات الأولى والذي اختتمت فعالياته بترشيح المتأهلين للمراكز الثلاث الأولى.

جائزة دبي للدولية للقران الكريم مؤسسة دينية تعني بخدمة كتاب الله الكريم وتهدف الى تنشيط الثقافة القرآنية وتشجيع الناشئة على الاقبال على هذا الكتاب الكريم والتعلق به والتثقف من علومه والالتزام به. وتم اختيار مكتب رابطة العالم الإسلامي كمكتب رسمي للتعاون مع اللجنة المنظمة في دبي لترشيح ممثل المملكة المتحدة لمسابقات الفتيان والفتيات ما دون الخامسة والعشرين من سنوات عديدة.  وتحظى الجائزة بمتابعة كبيرة من كثير من فئات المجتمع من كافة بلدان العالم والتي حققت صيتا عالميا ومتابعة فريدة.