لندن 16 رجب 1437 هـ الموافق 23 ابريل 2016 م واس
اسفرت الجهود المشتركة التي يقوم بها مكتب رابطة العالم الإسلامي في لندن بالتعاون مع أكاديمية “نقطة تحول” عن دخول 32 شخص الى الاسلام ونطقوا الشهادتين اليوم في مكتب الرابطة بلندن.
وأوضح مدير مكتب الرابطة بلندن الدكتور أحمد مخدوم أن هذا البرنامج المعني بالتعريف بالإسلام و الذي انطلق منذ خمس سنوات قد أثمر بشكل فاعل مد جسور التواصل بين المجتمع المسلم والمجتمع الغربي وتقديم الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين وتوج بدخول أعداد كبيرة من غير المسلمين إلى الإسلام.
وبين أن هذا الجهد المشترك يعد من صميم عمل رابطة العالم الإسلامي التي تحظى بدعم المملكة العربية السعودية من أجل توثيق عرى الروابط الإسلامية بين المجتمع المسلم ومد جسور التعارف في المجتمعات الأخرى مما يحقق الهدف الذي قامت عليه وتأسست عليه هذه البلاد المباركة في خدمة الإسلام وتوضيح الصورة الحقيقة له المبنية على الاعتدال والوسطية .
من جانبها أوضحت أمينة عثمان من مؤسسة أكاديمية /نقطة تحول/ الخيرية أن برنامج التحول إلى الإسلام يقوم بجهود مكثفة قبل دخول غير المسلمين إلى الإسلام تستمر لمدة ستة اشهر تتخللها لقاءات تعريفية وورش عمل ومحاضرات تعمل على إزالة الشبهات حول الإسلام وتجيب على تساؤلات المهتمين بالإسلام لتصل بهم إلى مرحلة القناعة ونطق الشهادتين.
وأضافت أن البرنامج لا يقتصر فقط على الدخول في الإسلام بل يستمر البرنامج في التواصل مع المسلمين الجدد وتقديم الحلول العملية في مايواجههم في الحياة ليكونوا على علاقة جيدة مع مجتمعهم ويكونوا سفراء للإسلام في وطنهم الأم.
مما يذكر أن مكتب الرابطة في لندن يصدر شهادات للمسلمين الجدد توثق إسلامهم وتسهل عليهم دخول الأراضي المقدسة للحج والعمرة والزيارة.
// انتهى //