في يوم الخميس 25 نوفمبر احتفل المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي في لندن باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المراءة للعام 2021م مع عديد من الممثلين للقيادات الدينية ومسئولين من مجلس اللوردات البريطاني ومجلس العموم وبلدية منطقة كامدن وبعض من ممثلين الرابطة وأكاديميين سعوديين

وسلطت المجموعة الضوء على أهمية مناهضة العنف ضد المراءة وشددت على أهمية العمل سويا في نشر التوعية بهذه القيمة لأهميتها في المجتمعات الإنسانية وأكدوا على إن العنف ضد النساء والفتيات هو أحد أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارا واستمرارا وتدميرا في عالمنا اليوم. وقد شكر جميع المشاركين رابطة العالم الإسلامي وجهود الأمين العام للرابطة معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى لجهوده المستمرة في تمكين المراءة وإعطائها حقوقها وبالأثر الكبير الذي حققته “وثيقة مكة” في هذا الخصوص.  حيث تم الإشادة بأنّ الوثيقة تضمّنت بنوداً مهمة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، إذ أشادت وثيقة مكة إلى أن “التمكين المشروع للمراءة حق من حقوقها ودعت إلى تمتع النساء والفتيات بالحق في العيش في مجتمع خالٍ من جميع أشكال العنف ضد المرأة وفي الحماية القانونية والاجتماعية والصحية لجميع النساء والفتيات وتساوي النساء والرجال في الحقوق والكرامة ولا سيما القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

وتقدم الحاضرون بالشكر الجزيل للدكتور أحمد مخدوم المدير الإقليمي وفريق العمل في مكتب الرابطة في لندن على كل جهودهم وعلى ترحيبهم بجميع الجماعات الدينية وغير الدينية في المجتمع وقد أفاد المشاركون برغبتهم في التعاون في المبادرة المستقبلية في هذا الصدد.

الجدير بالذكر أن اللقاء حضره كل من:

المسمى الوظيفياسم الشخصية 
العضو المؤسس لمكتب الرابطة في لندن وعضو مجلس الأمناءالدكتور هاشم مهدي1
عضو بمجلس اللوردات في البرلمان البريطانيالبارونة منزلة الدين2
والأمين العام لمجلس المسلمين البريطاني (MCB)           الأستاذة زارا محمد3
داعية والمدير التنفيذي لمشروع أيدن لنساءالأستاذة أمينة بليك4
متخصصة في العلاقات الثقافية والدبلوماسيةالدكتورة هيا الحركان5
وكيل كلية العلوم الرياضية بجامعة جدةالدكتورة إسراء حكيم6
معالج نفسي ديني – و عضو مجلس الأمناء بمنظمة نساء الخيرية الأستاذة أمينة ثومسون7
مديرة مؤسسة نقطة تحولالأستاذة أمينة عثمان8
وغيرهم من المجتمع المحلي والدولي9

وقد أدار اللقاء الدكتورة / إيمان سيد الأمين المامي نائبة المدير الإقليمي

وقد كانت خطبة الجمعة في مسجد الرابطة باليوم التالي نوهت على أهمية مناهضة العنف ضد المرأة وعلاقة قيمة إكرامها بالتعاليم الإسلامية وإقرارها من قبل وثيقة مكة المكرمة.